المستشفى السعودي الألماني سياسة السياحة الطبية

السياحة الطبية: تنظيم السفر خارج البيئة المحلية للشخص للمحافظة على سلامة الفرد عقليًا وجسديًا أو تعزيزها أو استعادتها.
السياح الطبيون: الأشخاص الذين يسافرون عمدًا خارج بلد إقامتهم للحصول على تدخل طبي مخطط.

توجد خمسة أسباب رئيسية للسفر لغرض الرعاية الطبية:
1-   التوفير في التكاليف
2-   جودة الرعاية
3-   توافر الرعاية
4-   إمكانية الحصول على الرعاية
5-   تصوّر الوجهة

الرؤية: عرض وتقديم الرعاية الطبية الشاملة العالمية للسياح الطبيون بطريقة فعالة من حيث التكلفة مع التركيز الرئيسي على تقديم الجودة والرعاية والدعم والخدمات.

الرسالة : تشجيع السياحة الطبية من خلال تحسين صحة المريض وسلامته، وذلك بهدف تحقيق أعلى مستوى من الجودة في مجال الرعاية الصحية للمرضى في بيئة عالمية وأن نكون شريكا للحكومة في بناء الدولة من خلال كونها مشغّل رئيسي في القطاع العالمي للرعاية الصحية، كما أننا ملتزمون بتوفير أعلى مستويات الجودة والعلاج الفعال من حيث التكلفة في بيئة آمنة ودافئة ومضيافة.

القيمة المقترحة: توفير حلول للرعاية الصحية بحيث تكون فعالة من حيث التكلفة لتحسين صحة ورفاهية السائح الطبي مع التركيز على "واجب الرعاية

تشمل قيمنا الأساسية:

•     التميز
•     الثقة
•     الأخلاقيات
•     المصداقية
•     التعاطف
•     المسؤولية
•     الكفاءة
•     النزاهة

سيتم مراجعة السياسة كل عام.
وحدة الاعتماد لدينا:
•     الهيئة المشتركة الدولية لاعتماد المستشفيات
•     اللجنة العالمية المتخصصة في جودة السياحة الطبية
•     المؤسسة العالمية TEMOS

وحدة التسويق لدينا: محور التركيز - يرتكز مرفق الرعاية الصحية لدينا على المريض:
تم تصميم المستشفى السعودي الألماني حتى تكون المستشفى كما يتمناها المريض.  من خلال الشراكة مع المرضى وعائلاتهم لتحديد وتلبية مجموعة كاملة من احتياجات المريض وتفضيلاته، حيث قمنا بإشراك المرضى في إدارة المرض بصفتهم مشاركين فاعلين وذلك في الوقت نفسه الذي يتم فيه دعم التطلعات المهنية والشخصية للموظفين، كما قمنا بتقييم مختلف المعايير التي تشمل المرضى وتتمركز عليهم وعلى عائلاتهم والأطباء وطاقم التمريض والنظم الصحية.

تخطيط تصميم المرفق:
يُشبه تخطيط وتصميم المستشفى شكل حرف T، مع لافتات واضحة وسهولة الوصول إليها داخل منطقة واسعة مميزة بخضرة وافرة وغطاء من الزهور علاوة على أن التشطيبات الداخلية على أفخم المستويات والمفروشات والديكور من بيئة "زن"، مما يخلق جو من "الألفة" أثناء تلقي الرعاية الطبية العالمية،  سُبل "الضيافة" لدينا التي يقدمها موظفي المكاتب الأمامية تجعل المريض وعائلته يشعرون بالارتياح وكأنهم في المنزل، تم اعتماد المستشفى في تقديم خدمات المرضى الدوليين من خلال المجلس الطبي للسياحة والسفر وفي عملية الحصول على ضمان الجودة من اللجنة العالمية المتخصصة في جودة السياحة الطبية، المستشفى فريد من نوعه إذ يُلحق به مجمع سكني داخل مبنى المستشفى لجميع الموظفين وأصحاب المهن الطبية على مدار اليوم وطوال أيام الأسبوع للتمكن من سهولة الوصول إلى المستشفى في حالة الطوارئ لتغطية جميع التخصصات

لعائلات المرضى: نحن نقدم خدمات رعاية الأطفال أثناء حضور أحد المواعيد عبر توفير بيئة آمنة وسُبل رعاية ممتعة للأطفال، برامج التبرع بالدم وإمكانية الزيارة في أي وقت وسياسة خاصة للعناية بالعائلة، وخدمات الاتصال بالأسرة لإعلام المرضى وعائلاتهم عن التقدم المحرز خلال العمليات الجراحية والإجراءات والخدمات الغذائية مع الخيارات المحلية والعابرة للقارات،  كما يوجد لدينا مجموعة متنوعة من برامج الدعم مثل الأخصائيين الاجتماعيين السريريين، مركز رعاية مرضى سرطان الثدي لمساعدة المرضى وعائلاتهم على مواجهة مواقف الحياة الطبية واليومية، يكمن المسعى الحديث لدينا في الرعاية المجتمعية من جهة تقديم الخدمات في برامج مكافحة السمنة والإقلاع عن التدخين وكلا المخاطر الصحية الرئيسية المترتبة عليهما في دولة الإمارات العربية المتحدة.

للمرضى: يوجد لدينا منسقي الرعاية لتنظيم سُبل الرعاية المناسبة قبل وخلال مدة الإقامة للمريض في المستشفى وما بعدها وتقديم الدعم المعنوي لمختلف الأديان ومركز الأخلاقيات البيولوجية للحصول على الدعم فيما يتعلق باتخاذ القرارات المناسبة حول خيارات العلاج البرامج التعليمية المستمرة حول الوعي بالأمراض وكيفية علاجها، علاوة على الكتيبات لتوضيح حقوق المريض والمسؤوليات والوصول السلس للسجلات الطبية للمريض ولكن مع الحفاظ على السرية وتقديم خدمات للترجمة الدولية وخدمات لضعاف السمع، المشورة الغذائية للمرضى الداخليين والخارجيين؛ مكتبة شاملة للموارد الصحية للمرضى ومنشورات لتوجيه المريض حول المرض وطرق العلاج الطبي؛ مصادر على الإنترنت من خلال بوابة تعليم المريض وتقديم الرعاية المتخصصة للغاية على أساس الجنس والمعتقدات الدينية والعرقية.

مكتب الدفاع عن المريض: يُعد بمثابة همزة الوصل بين المرضى والمستشفى في تعبيرهم عن الثناء أو المخاوف بحيث يتم التمسك بالمعايير المعنوية والأخلاقية والتشغيلية والرعاية لصالح مرضانا، كما نوفر لمرضانا الرعاية التي هي حق لهم أثناء مرضهم ومساعدتهم للوصول إلى الشفاء في أقرب وقت ممكن، ونحن ملتزمون بالحفاظ على الحقوق والكرامة والسلامة لجميع المرضى.
رضا المريض:  يتجه التركيز الأساسي لدينا إلى عملية إعادة التصميم؛ منع القلق من التسلل إلى المرضى وعائلاتهم، وإتاحة قدرة الموظفين على التواصل من خلال توفير رعايتهم الشخصية التي تقع ضمن توقعاتهم وثقافة المستشفى نحو تقديم خبرات متميزة للمرضى،  كما أظهرت الدراسات الاستقصائية بلوغ رضا المرضى لدينا لحوالي 96٪، وهو ما يمثل زيادة قدرها أكثر من 10% في العام الحالي عن العام الماضي.
خدمات أخرى: منها خدمة ركن السيارات المجانية. أجهزة الصراف الآلي؛ تسليم البريد والزهور؛ مخازن الدعم المختلفة، خيارات مختلفة لتناول الطعام مع مختلف اختيارات جروميت؛ الوصول إلى الصحف والمجلات، منطقة لعب للأطفال وتلفزيون بروتوكول الإنترنت في مختلف المواقع لتسلية المريض واستخدام الإنترنت، كما تتميز المستشفى بوجود تقنية الواي فاي في جميع أنحائها  

الأطباء والممرضات: توجد العديد من التخصصات في المستشفى السعودي الألماني فضلاً عن النادرة منها وكذلك المعدات الحديثة في هذا المجال، كما يجري حصولنا على الاعتماد من قبل الهيئة المشتركة الدولية لاعتماد المستشفيات وشهادة برنامج اعتماد المختبرات واللجنة العالمية المتخصصة في جودة السياحة الطبية والمؤسسة العالمية TEMOS، تتوفر لمحات عن الأطباء على الإنترنت وفي النشرات، نحن نقوم بإجراء تدريب الموظفين على بعض الموضوعات مثل أفضل الممارسات والابتكارات في مجال الرعاية المرتكزة على المريض والأسرة، لقد أقمنا شراكات بين موظفينا والمرضى لضمان تحقيق الجودة والسلامة؛ فضلاً عن التواصل والتعاون الفعال؛ خدمات عبر الثقافات، تطوير دعم الأقران ودعم الأسر من واحدة إلى أخرى، حيث يقوم مرضانا وعائلاتهم بدورًا في تقديم الأدوار الاستشارية وبيئات الرعاية الصحية الداعمة، كما يتم تكليف المدربين من الممرضين والأطباء بتثقيف المرضى حول سُبل التشخيص والعلاج المحتملة مع الفوائد والمخاطر، وهكذا تتناوب طرق العلاج البديلة المتاحة أو السلوك الصحي معا في مساعدة المرضى على أن يكونوا أكثر فاعلية في التعرف على المرض وعلاجه ومشاركة الأسرة، كما يعهد الموظفين بالقيام بمهمة الاتصالات لتعزيز الصحة في المستشفيات والأشكال العامة من خلال المؤتمرات وورش العمل عن طريق الدور الذي تلعبه والنشرات الإخبارية الشهرية، إذ يجب علينا أن نستمر في تدريب الأطباء بغرض تطويرهم ليصبحوا أكثر وعيا وتعاطفًا وغنى بالمعلومات، كما يوجد لدينا مدراء مسؤولين عن عدد محدد من المرضى الذين يعهدون بمتابعة قضايا الجودة والرعاية، كما يوجد لديهم معايير وحوافز لتحقيق السلامة والجودة والخدمات الأخلاقية

النظم الصحية: وهي تشجع وتمكن الإدارة الذاتية والتعليم علاوة على التنسيق السلس والراقي لسُبل الرعاية، كذلك تضمن خدمات الرسائل النصية العادية التذكير المنتظم للمريض لدينا عن المواعيد وأي تغيير في الجدول الزمني، ونحن حاليا في عملية بناء صفحة ويب طب العقل والجسم حيث يمكن للمريض أن يجد المساعدة في حال معاناته من الآثار السلبية للإجهاد ويتعلم كيفية الوصول إلى الاسترخاء وعرض الجديد لدينا من الأقراص المدمجة المتعلقة بالاسترخاء.  وهذا يشمل بناء بيئة آمنة ومريحة لوصول المريض عبر بوابة الإنترنت على مدار اليوم وطوال أيام الأسبوع للتحقق المخبري وتصوير النتائج والتواصل مع الطبيب وطلب المواعيد أو الأدوية أو الإحالات وتعيين رسائل التذكير بالمواعيد ودفع الفواتير الطبية وعرض موجز عن المعلومات منذ آخر زيارة للمريض علاوة على التصفح الموثوق به من مكتبة المعلومات الصحية.

نهج العلاج
: تؤكد ثقافة المستشفى على أن المريض هو محور اهتمامنا مع السياسات والإجراءات، والمراجعات وردود الفعل من خلال اعتبار المريض كشريك فاعل، كما أن أرقام الهواتف الجوالة لجميع أعضاء المجلس التنفيذي للمستشفى متاحة على شاشة العرض في جميع أنحاء المستشفى على مدار اليوم وطوال أيام الأسبوع لضمان هذا الالتزام.
تابعنا على الرابط أدناه للاطلاع على المعلومات بالتفاصيل.

•   قم بالتخطيط لزيارتك
•   قائمة مرجعية للمريض الدولي
•   قبل زيارتك
•   أثناء الزيارة
•   الخدمات المالية والفواتير
•   تقديم المساعدة المتعلقة بالسفر
•   قبل موعدك
•   أثناء موعدك
•   بعد الزيارة
•   إرشادات السفر
•   سياسة السياحة الطبية
•   مشروع قانون حقوق المسافر الطبية
•   سياسة الخصوصية

لمزيد من المعلومات والاستفسارات:
يرجى الاتصال بنا عبر البريد الإلكتروني info@sghdubai.com

أو الاتصال على
0000 3894 971+ / 9514755 55 971+/ 8053 255 55 971+